التخطي إلى المحتوى

منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تؤكد على تعاونها الوثيق مع طاجيكستان

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

أكد الرئيس الحالي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وزير الشؤون الخارجية والأوروبية والتجارة في مالطا إيان بورغ على علاقة التعاون الطويلة الأمد بين منظمة الأمن والتعاون في أوروبا مع طاجيكستان.

وقال بيان للمنظمة الاوروبية أمس الاربعاء – بمناسبة ختام زيارته إلى طاجيكستان-انه في دوشانبي، التقى الرئيس الحالي بورغ بالرئيس إمام علي رحمون ووزير الخارجية سراج الدين مهر الدين موضحا “إن جهود المنظمة في طاجيكستان تغطي مجموعة واسعة من القضايا، من مكافحة التطرف إلى مكافحة الاتجار بالبشر وتعزيز حقوق الإنسان، بما في ذلك المساواة بين الجنسين”.

وذكر البيان أن الوزير بورغ التقى أيضًا بالعقيد جنرال رجب علي رحمونالي، قائد قوات الحدود في طاجيكستان، وزار كلية موظفي إدارة الحدود، وهي مركز للتميز الأكاديمي لمحترفي إدارة الحدود وشدد على أهمية المبادرات الأمنية الإقليمية لمعالجة التحديات المشتركة بشكل فعال، مثل مشروع “تحقيق الاستقرار في منطقة الحدود الجنوبية لطاجيكستان مع أفغانستان”، الذي ينفذه مكتب برامج منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في دوشانبي، .

وبمناسبة مرور 30 عامًا على وجود منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في طاجيكستان، أكد البيان أن “الرئاسة المالطية تعمل على تعزيز دور منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ورفع مستوى مشاركتها في آسيا الوسطى من خلال البناء على إنجازات التعاون القوي”.

وقال البيان “إن المجتمع المدني الحر والمستقل ضروري لضمان الاحترام الكامل لحقوق الإنسان والحريات الأساسية والديمقراطية وسيادة القانون”.

منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تؤكد على تعاونها الوثيق مع طاجيكستان

رابط مصدر المقال