التخطي إلى المحتوى

مواطنون: ننتظر من الحكومة المرتقبة ضبط الأسعار والاهتمام بتنمية قرى الريف واستكمال خريطة البناء – تحقيقات وملفات

تطلعات كثيرة ينتظر المواطنون تحقيقها من الحكومة الجديدة، خاصة أهالى المحافظات، ما بين آمال وطموحات، لاستكمال مخطط التنمية والبناء، ومع اقتراب الإعلان عن التشكيلة الحكومية الجديدة، ترصد -الوطن» مطالب أهالى محافظات مصر من الوزراء الجدد.

تسهيل حياة المواطنين والنهوض بـ-الجمهورية الجديدة» وتعزيز قدرات الطلاب على الابتكار والتميز

ففى الإسكندرية، تباينت مطالب أهالى عروس البحر الأبيض المتوسط من الحكومة الجديدة، إلا أن الاتفاق جاء حول أهمية تسهيل حياة المواطن للنهوض بالدولة المصرية فى ظل الجمهورية الجديدة، وقال أيمن خالد، مدير إدارة المواهب بإدارة شرق التعليمية، إنه يجب الاهتمام بالتعليم، والمساعدة فى تطوير مواهب الطلاب من خلال برامج تكنولوجية حديثة تساعدهم على الابتكار والتميز وبناء مصر بأيدى أبنائها.

وطالب رامى يسرى، مندوب مبيعات، بأن تقوم الحكومة الجديدة على تطبيق القوانين دون أى تهاون مع أى مخطئ، من خلال معاقبة صغار الموظفين ممن يسيئون بأفعالهم لكل الجهاز الحكومى، عن طريق تسريب أخبار الحملات المفاجئة، مع زيادة دور المبادرات والحملات الشبابية فى دعم دور الدولة، من خلال زيادة وعى المواطنين بكيفية الاستفادة من خطط الحكومة، فيما طالبت عايدة سالم، ربة منزل من أهالى الإسكندرية، بضرورة وجود حلول لوقف تخفيف أحمال الكهرباء، وضبط الأسواق لعدم زيادة الأسعار حسب الأهواء.

تشغيل مصانع جديدة لتوفير فرص العمل للشباب والاهتمام بالزراعة وأصحاب المعاشات

ومن مدينة الغردقة الساحلية، التى تستقبل المزيد من الوفود السياحية من المصريين والأجانب، أشاد عمرو أحمد، من مواطنى محافظة البحر الأحمر، بخطوة التغيير الوزارى بهدف ضخ دماء جديدة فى الحكومة، مطالباً الحكومة الجديدة بتطوير ملفى الصحة والتعليم، والاهتمام بمنظومة السياحة فى المدن السياحية، خاصةً مدينة الغردقة، طبقاً لخطة الدولة فى جذب 30 مليون سائح فى عام 2030، حيث تعتبر السياحة أحد أهم مصادر الدخل القومى وتوفير العملة الصعبة وتشغيل ملايين الشباب والأيدى العاملة، فى ظل التوترات فى البحر الأحمر وتأثر قناة السويس.

كما طالب بضرورة الاهتمام بتطوير الطرق الداخلية فى محافظة البحر الأحمر، وانطلاق مشروع -المثلث الذهبى»، جنوب المحافظة، الذى من المتوقع أن يوفر مئات الآلاف من فرص العمل للشباب من كل محافظات مصر، بالإضافة إلى مشروعات التنقيب عن الذهب بجنوب البحر الأحمر، وإنشاء مصنع لتصنيع الذهب بمنطقة مرسى علم، وتشغيل النسبة الأكبر من شباب البحر الأحمر من أبناء المحافظة.

سرعة إصدار قانون المحليات لمساعدة الحكومة فى الرقابة على الأسواق واستكمال مبادرة -حياة كريمة»

ومن محافظة الغربية، قال عصام عمارة، أحد المواطنين بمدينة كفر الزيات، إن مطلبه من الحكومة الجديدة يتمثل فى النظر إلى قانون المحليات، وإصدار القانون فى أسرع وقت ممكن، وأشار إلى أن إصدار قانون المحليات ووجود مجالس المحليات يساعد الحكومة فى الرقابة على الأسواق وضبط الأسعار، وهو ما يساعد على نجاح الحكومة فى مختلف القطاعات، ويجعل هناك رقابة مباشرة وتطبيقاً فعلياً للقوانين على أرض الواقع، وبالتالى يضمن توفير حياة كريمة للمواطنين، وشعورهم بوجود تغييرات فى المستوى المعيشى.

وتابع بقوله: -نطالب أيضاً الحكومة الجديدة بسرعة تنفيذ المرحلة الثانية من مبادرة حياة كريمة»، مؤكداً أن العديد من القرى ما زالت تعانى بسبب نقص الخدمات، وتهالك البنية التحتية فى عدد من القطاعات، وشدد على أن -حياة كريمة هى الأمل لسكان وأهالى القرى».

وطالب محمد عوض، محامٍ من أبناء محافظة كفر الشيخ، الحكومة الجديدة بضرورة الاهتمام بعنصر الشباب وتوفير فرص العمل لهم، والاهتمام بأصحاب المعاشات أسوةً بالموظفين.

بينما أكد محسن على، مُعلم من كفر الشيخ، أنه يجب على الحكومة الجديدة السيطرة على السوق، ومكافحة الاحتكار والتضخم، ومواجهة ارتفاع الأسعار، مع الاهتمام بالصناعة والزراعة، وفتح مصانع جديدة لتوفير فرص عمل للشباب، وأيضاً الاستمرار فى استصلاح الأراضى، وكذلك أشار أبوالفتوح عثمان، موظف بالمعاش من نفس المحافظة، إلى ضرورة تركيز الحكومة الجديدة على جذب وزيادة الاستثمارات المحلية والخارجية، وتشجيع نمو القطاع الخاص، وبذل كل الجهد للحد من ارتفاع الأسعار والتضخم وضبط الأسواق، وتوفير حياة كريمة للمواطن المصرى، فى إطار تطبيق توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية.

ورحبت علا رياض، أستاذة جامعية بجامعة كفر الشيخ، فى تصريحات لـ-الوطن»، بتشكيل الحكومة الجديدة برئاسة المهندس مصطفى مدبولى، متمنية التوفيق لها فى مهامها وتحقيق إنجازات جديدة، خاصةً فى ظل التحديات الحالية الصعبة، مطالبة بضرورة الاهتمام بالتعليم العالى والبحث العلمى، والاستعانة بالخبراء من أجل تحسين الأوضاع الاقتصادية، وتوفير حياة أفضل للمواطنين، وتخفيف الأعباء الحالية عنهم.

ومن محافظة الإسماعيلية، قال علاء البعلى، أحد أهالى قرية المحسمة بمركز القصاصين، إن الاهتمام بالقرى هو الملف الأول والأخير الذى يبحث عنه المواطن ضمن ملفات الحكومة الجديدة، مشيراً إلى أن القرى التى شهدت أعمال تطوير من خلال مبادرة -حياة كريمة» تغير حالها بشكل كبير.

وأضاف: -الآن أصبح كل مواطن بسيط يحلم بأن تكون قريته ومنطقته كباقى قرى حياة كريمة، بها جميع الخدمات الأساسية من مياه وصرف صحى ومدارس، ووحدات صحية على أحدث طراز، ونقاط إسعاف ومكاتب للبريد»، وهو ما يعنى عدم احتياج المواطن للسفر للمدينة لقضاء أى مصالح، خاصةً القرى النائية، التى تبعد أكثر من 50 كيلومتراً عن أقرب مدينة.

وتابع -البعلى» قائلاً لـ-الوطن» إن -الرئيس عبدالفتاح السيسى يولى اهتمامه بمحدودى الدخل والمواطن البسيط، ونفسنا إن الحكومة يكون أول اهتماماتها أيضاً المواطن البسيط ومحدود الدخل»، مشيراً إلى أن الإسماعيلية من المحافظات ذات نسبة الشكاوى الأقل، مقارنةً بمحافظات أخرى مجاورة، بفضل العديد من المشروعات القومية وشبكات الطرق التى تم تشييدها فى عهد الرئيس السيسى.

وعبرت بسمة هانى، من محافظة الدقهلية، عن تمنياتها من الحكومة الجديدة بأن تعمل على -زيادة الاهتمام بالشباب، خاصةً من قبَل وزارة الشباب والرياضة»، مشيرةً إلى أن الاهتمام بفئة الشباب كان واضحاً فى الفترة الأخيرة، باعتبار أنهم أمل المستقبل للوطن، والداعم الأساسى فى عجلة التنمية فى أى مجال، سواء الاقتصادى أو السياسى.

وأوضحت أن المرأة والشباب ظهرت ملامح مشاركتهم الإيجابية خلال الفترة الأخيرة، وتابعت بقولها: -أتمنى من الحكومة الجديدة أن تستغل طاقة المرأة والشباب، وتدفعهم للمشاركة الإيجابية فى مختلف المجالات، وتدعم أفكار الشباب»، واختتمت تصريحاتها لـ-الوطن» بقولها: -إحنا بنعمل مع بعض فى رسم المستقبل، أتمنى إن الحكومة الجديدة تاخد بالها من هذه الخطوة».


مواطنون: ننتظر من الحكومة المرتقبة ضبط الأسعار والاهتمام بتنمية قرى الريف واستكمال خريطة البناء – تحقيقات وملفات

رابط مصدر المقال