التخطي إلى المحتوى

هل يؤثر التغير المناخي على الإصابة بعدوى الليستريا؟.. طرق الوقاية – منوعات

يؤثر التغير المناخي على انتشار البكتيريا المعدية، التي يمكنها أن تتكاثر خلال ارتفاع درجات الحرارة ومنها الليستيريا، وتعد النساء الحوامل وكبار السن، هم الأكثر عرضة للإصابة بها، لذا يجب الانتباه جيدًا، باتباع مجموعة من النصائح الطبية.

أوضح الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، في حديثه لـ-الوطن»، أن تغير المناخ له دور كبير في انتشار الليستيريا، وهي بكتيريا يمكنها أن تعيش وتتكاثر في درجات حرارة مختلفة.

هل يؤثر التغير المناخي على الإصابة بعدوى الليستريا؟

عوامل تؤدي لنمو الليستريا في الأغذية:

ارتفاع درجات الحرارة يمكن أن يزيد من نمو وانتشار الليستيريا في الأغذية.

تغير أنماط الأمطار يمكن أن يؤدي إلى تلوث مصادر المياه، ما يزيد من مخاطر انتشار بكتيريا الليستيريا.

قد يؤدي تغير المناخ إلى تغيير في سلاسل الإمداد الغذائية والطرق المستخدمة لحفظ ونقل الأغذية، ما قد يزيد من مخاطر التلوث بالليستيريا.

يمكن أن تؤدي التغيرات البيئية إلى تغيرات في بيئات نمو وانتشار الليستيريا.

ونصح -بدران» بمجموعة من الأشياء للوقاية من الليستريا:

نصائح للوقاية من الليستريا

مراقبة سلامة الأغذية، مثل الطهي الجيد، التبريد الصحيح، وغسل اليدين والأسطح المستخدمة في تحضير الوجبات.

تجنب الأطعمة عالية الخطورة المعروفة بأنها تحمل مخاطر عالية للتلوث بالليستريا مثل الأجبان الطرية غير المبسترة، اللحوم الباردة، والأسماك المدخنة.

الأطعمة المصنوعة من الحليب الخام، يزيد احتمال احتوائها على الليستيريا بنسبة 50 إلى 160 مرة.

توعية الفئات الأكثر عرضة للخطر، وهم النساء الحوامل وكبار السن، والذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، حول كيفية الوقاية من العدوى.


هل يؤثر التغير المناخي على الإصابة بعدوى الليستريا؟.. طرق الوقاية – منوعات

رابط مصدر المقال