التخطي إلى المحتوى

“يحققون مكاسب سياسية واقتصادية على حساب المواطنين”

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

منذ بداية الحرب في البلاد عام 2015، توقفت جميع جهود الوساطة المحلية اليمنية التي تهدف إلى فتح الطرق المغلقة، لأنه بسبب قطع الطرق في أكثر من محافظة يمنية يتضرر المواطنين بشكل كبير،و المستفيد الوحيد من هذه الأزمة هم الاخوان والحوثي، لأنهم يفرضون جبايات وإتاوات على المواطنين.

فجماعة الحوثي خلقت أعذارًا ووضعت مجموعة شروط تعجيزية أمام الوسطاء بهدف الموافقة على فتح الطرق المطلوب افتتاحها، مثل طريق مأرب نهم صنعاء. وعلى الرغم من ذلك، أظهرت الحكومة المرونة في محاولاتها لفتح الطرق الرئيسية، وكل عندما تدخل الاتفاقية حيز التنفيذ ويأتي الموعد المحدد للفتح، يقوم الاخوان والحوثي بعرقلتها.

ما هي النقاط المتنازع عليها ؟ 

النقاط المتنازع عليها في اتفاقية فتح الطرق في اليمن تتعلق بالطرق الرئيسية التي تم إغلاقها أو تضررت بسبب النزاع الذي حدث منذ 2014، ومن بين وأهم تلك النقاط..

” مواقع السيطرة والتفتيش” 

إذ يتعين تحديد من سيسيطر على هذه المواقع وكيفية تنظيم حركة المرور.

” الترتيبات الأمنية”  

وتشمل الإجراءات الأمنية المتخذة لضمان سلامة الطرق، وهذا يتضمن تفتيش المركبات والتحقق من هويات الأشخاص والتأكد من عدم وجود مخاطر أمنية، لذلك هي تعتبر نقطة نزاع هامة.

” التنسيق اللوجستي”  

إذ يجب تحديد كيفية تنسيق الجهود بين الأطراف المعنية لفتح الطرق المغلقة.

والأمر هذا يشمل توقيت العمليات، وتوفير المعدات اللازمة، وتوجيه حركة المرور.

التعاون الدولي”

وكذلك التعاون الدولي، حيث يجب توفير دعم دولي لتسهيل فتح الطرق، وهذا الأمر لا يتعاون فيه الاخوان ولا الحوثيين ويقومون بعرقلة أي محاولة.

ما هي أهم الطرق المغلقة ؟ 

في الوضع الحالي، هناك مجموعة من  الطرق المغلقة في اليمن وبالأخص محافظة تعز ، منها..

طريق “سوفتيل – الجهيم – مسجد الصفا – زيد الموشكي”.

طريق ” السمن والصابون – المطار القديم – بئر باشا”.

 تلك الطرق  في محافظة تعز.

 

طريق ”  كرش – الراهدة – الحوبان – جولة القصر – عقبة منيف”.

طريق ” مفرق الذكرة – الستين – مفرق العدين – سوق الرمادة – الحوجلة – عصيفرة”.

طريق”  الحوبان – جولة القصر – وادي صالة – صالة”.

السبب

وقال فليح محمود، الناشط السياسي اليمني، إن جماعة الإخوان والحوثيين هم المستفيد الأول في غلق الطرق منذ 10 أعوام، وذلك على حساب المواطنين العزل، لان كل منها يحقق مكاسب سياسية واقتصادية كبيرة دون أن ينظروا بعين الرحمة لهؤلاء المواطنين، الذين يعانون من صعوبة التنقل والحركة وعدم وصول السلع الغذائية.

وأكد محمود في تصريح خاص ل ” البوابة نيوز”،أن حتى الأن ومنذ 10 فتح طريق واحد فقط يربط بين تعز وحوبان.

“يحققون مكاسب سياسية واقتصادية على حساب المواطنين”

رابط مصدر المقال

اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا اسبانيا