التخطي إلى المحتوى

2000 طفل يموتون يوميا بسبب تلوث الهواء.. دراسة تحذر من كارثة صحية عالمية – أخبار العالم

كشفت دراسة حديثة لمعهد التأثيرات الصحية في بوسطن عن واقع مقلق، إذ أظهرت أن ما يقرب من 2000 طفل دون سن الخامسة يلقون حتفهم كل يوم بسبب تلوث الهواء، ما يُنذر بكارثة صحية عالمية تُهدد مستقبل الأجيال المقبلة.

تأثير التلوث على صحة الأطفال

وبحسب الدراسة التي نشرتها صحيفة -الجارديان» البريطانية فإن أكثر من 8 ملايين حالة وفاة، وقعت بين الأطفال والبالغين، بسبب تلوث الهواء في عام 2021، حيث لا يزال التلوث الخارجي والداخلي يؤثر سلبًا بشكل متزايد على الصحة.

ويعد الهواء القذر الآن ثاني أكبر قاتل على مستوى العالم، إذ يتفوق على تعاطي التبغ والتدخين، ويأتي في المرتبة الثانية بعد ارتفاع ضغط الدم، كعامل خطر للوفاة بين عامة السكان، ومن بين الأطفال دون سن الخامسة، يأتي تلوث الهواء في المرتبة الثانية بعد سوء التغذية كعامل خطر للوفيات.

تلوث الهواء بين الأطفال دون سن الخامسة

ويظهر تقرير حالة الهواء العالمي لهذا العام، بالشراكة مع اليونيسف، أن الأطفال في البلدان الفقيرة يعانون من بعض أسوأ الآثار، إذ يرتبط معدل الوفيات بتلوث الهواء بين الأطفال دون سن الخامسة، وهي أعلى بخمسة أضعاف في معظم أنحاء أفريقيا، ما هي عليه في البلدان ذات الدخل المرتفع.

 


2000 طفل يموتون يوميا بسبب تلوث الهواء.. دراسة تحذر من كارثة صحية عالمية – أخبار العالم

رابط مصدر المقال